خواطر وحكم

الحسن البصري

يا ابن آدم إنك ناظر إلى عملك يوزن خيره وشره، فلا تحقرنّ من الخير شيئًا وإن هو صغر.

قنبلة تهدد البيوت بالانفجار.. الخيانة الإلكترونية

زوجي خانني على الرغم من أنني لم أقصر.. كنت الزوجة المثالية أهتم بأولادي وبكل طلباته، وأهتم دوماً بمظهري وأتزيّن له. واللوم ليس فقط على زوجي فالمرأة التي تعرّف عليها هي أيضاً مشاركة في الخيانة؛ فهي تعرف أنه متزوج وأني حامل. وقد اكتشفتُ خيانة زوجي لي من خلال زيادة استخدامه لهاتفه المحمول بشكل مفاجئ، ومكوثه ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر


آثار شهوة الجنس بلا لجام

لقد سعى المفسدون في الأرض أن يطلقوا سعار الجنس حتى يلتهم كل القيم الراقية في الإنسان رجلاً أو امرأة، شاباً أو فتاة، وقديماً قالت العرب:

أصـون عرضـي بمالـي لا أدنّسـه

لا بارك الله بعد العرض في المال


الحواس.. والعلاقة الخاصة بين الزوجين

اللقطة الأولى: الشهر الأول من الزواج كانت تهتم بأناقتها ونظافتها ورائحتها وجمالها.

اللقطة الثانية: بعد مرور شهور لا تتعدى العام نسيت أنها زوجة وأنها أنثى، فانشغلت بالأطفال وإعداد البيت والطعام، ونسيت أن تضع زوجها في جدول أعمالها، فقال لها الزوج يومًا: (هكذا حال المرأة بعد الزواج تظن أن زوجها سيقبل بالأمر الواقع).


التحرش الجنسي بالطفل

ماذا يعني التحرش الجنسي بالطفل؟

- هو كل إثارة يتعرض لها الطفل/ الطفلة عن عمد، وذلك بتعرضه للمشاهد أو الصور الفاضحة أو غير ذلك من انتهاكات لخصوصيته الجنسية الشخصية, أو تعليمه عادات جنسية سيئة فضلاً عن الاعتداء المباشر في صوره المعروفة.


التثقيف الجنسي الآمن للشباب | حوار مع د. عبد الحميد القضاة

في عصر كثر فيه الفساد المتمثل في الفضائيات والإنترنت، والغزو الفكري لأبنائنا... أصبح التثقيف الجنسي العلمي مطلباً اجتماعياً ملحاً، بسبب انتشار الأمراض الجنسية الخطيرة...

نستضيف في هذا العدد المدير التنفيذي "لمشروع وقاية الشباب من الأمراض المنقولة جنسياً والإيدز


حسّان وزوجته...

همَّ حسان بمعاشرة زوجته فصدّته وأبعدته عنها وقالت: ما الذي تشاهده فيثير رغبتك ويؤجج شهوتك؟

تضايق حسّان من صدّ زوجته له ومن ردها عليه، فهي لم تكتف بامتناعها منه، وعصيانها بذلك الله ورسوله؛ بل زادت باتهامه له بأنه شاهد ما أثار شهوته الحلال في زوجته.

أسرَّها حسان في نفسه، ولـم يُبْدها لزوجته، وانصرف عنها مكسور الخاطر، حزين المشاعر.

حين عاد حسان مساء إلى بيته، وجد زوجته أمام شاشة التلفزيون تتابع برنامجاً يعرض لطرائق طبخ أطعمة وصنع حلويات، فقال لها بعد أن ألقى السلام عليها: الآن عرفت ما الذين يجعلك تزدادين وزناً.. متابعتك لهذه البرامج هي التي تثير رغبتك في الطعام، فيزداد تناولك له، ثم يزداد وزنك.

ردت عليه زوجته غاضبة : ما صلة مشاهدتي هذه البرامج بزيادة وزني؟ ألا يأكل الناس إلا إذا رأوا ما يجعلهم يشتهون الطعام؟!!

هنا رد عليها زوجها قائلاً : وكذلك أسألك: ألا يشتهي الرجال معاشرة زوجاتهم إلا إذا شاهدوا ما يثير شهواتهم؟

أدركت زوجته خطأ اتهامها لزوجها، وندمت على امتناعها منه، فقالت له: سامحني! أعلم أنني اتهمتك باطلاً.

لقد وفق الله حسان في الرد على زوجته، بالقياس نفسه الذي قاسته خطأ في اتهام زوجها بأنه يشاهد ما يثيره لمعاشرتها؛ فهل كان آلاف الملايين من الرجال، على مدى الزمان، لا يرغبون في معاشرة زوجاتهم إلا إذا شاهدوا ما يثيرهم؟! لقد هداه الله إلى أن يرد عليها، ولو بعد حين، عندما لم تقبل ربطه بين مشاهدتها برامج الطبخ وزيادة وزنها.

وكان جميلاً من الزوجة أن تدرك بطلان اتهامها لزوجها ؛ فاعتذرت على الفور، لا كما يمكن أن تكابر نساء فيجادلن أزواجهن رافضات ما ضربوه لهن من مثل واقعي.